NIC

الأخـبــــار




2019-01-03
NIC image

افتتح رئيس مجلس الوزراء معتز موسى صباح اليوم الخميس 3 يناير 2019 مشروع البنية التحتية للمفتاح العام القومي بفندق السلام روتانا ، ويصف المشروع بالخطوة الهامة في مشروع الحوكمة الالكترونية لاهمية التقنية الحديثة في عالم اليوم والضرورة الحتمية في ظل ثورة المعلوماتية واعتبر الخطوة الطريق الصحيح الأوحد الذي نعبر به تماشياً مع توجه الدولة للتنمية وتوجيه مسار الاقتصاد السوداني ليرتكز على مبدأ الشفافية والعدل والتطوير واعتماد تكنولوجيا المعلومات في كل المجالات ، ويوجه وزارة الداخلية للتنسيق الفاعل مع السلطة القومية للمصادقة الالكترونية لتحقيق خدمات التصديق الالكتروني ، كما يوجه وزارة الاعلام والاتصالات وجهاز تنظيم الاتصالات والبريد وشركات الاتصالات بالتنسيق اللازم لاستخدام الموبايل الجوال لتحقيق مشروع التصديق الالكتروني وتسريع استكمال التحول وربط خدماتها عبر منصات الدفع الالكتروني .
2019-01-03
NIC image

قطع معتز موسى رئيس الوزراء بان واجب الحكومة يكمن في تمهيد الطريق للشباب وتلبية طموحاته لبناء مستقبل السودان ، مضيفاً بان كافة البرامج التي تقوم بتنفيذها الحكومة تمثل جزء من خطة لبناء الشباب واعدادهم للمستقبل وقال ان المعيار الاوحد للدولة في كافة انشطتها الاقتصادية هو درجة توظيف الشباب ، جاء ذلك لدى كلمته في ختام برنامج تخريج المدربين في الحملة الشبابية لاسناد الدفع الالكتروني بالمركز والولايات والتي تنظمتها المؤسسة الشبابية لتقانة المعلومات نهار اليوم ببرج الاتصالات ، وقال بالتخطيط السليم والارادة الحقيقية بين الشباب والدولة سيتحقق ماهو في نظر الاخرين مستحيل ونريد ان نسمع صوت الشباب الايجابي ونشهد حركة زراعهم في البناء ، و الدولة ستدعمهم بالمال والجهد والوقت لاحداث تنمية في كل متر مربع في السودان . وابان بأن كل الاشكالات التي يعاني منها البشر سببها اداءهم وتفاوتهم في المعرفة والقدرة على الانجاز ، والحل الوحيد هو الاتجاه الالكتروني الذي يغيب عنصر الخطأ ، ويستطيع الانسان من خلاله ان يجد نفسه امام برنامج عادل شامل لا يحتوي علي اي نوع من الممايزة والتمايز وذلك لا يتم الا بحوكمة الكترونية شاملة . وكشف معتز ان برنامج الحكومة مع بنك السودان المركزي خلال ال6 شهور القادمة يتمثل في نشر 500 الف نقطة للمعاملات الاكترونية ستشمل الحصول على الخدمات والشؤون المالية والسداد وتراسل البيانات ، تسهيلاً لحياة الناس وتوظيفاً للشباب واحكاماً لموارد الدولة والعدالة في توظيفها وتتوزيعها . من جانبة ابان المهندس محمد عبد الرحيم يس مدير عام المركز القومي للمعلومات ان الرغبة في التحول الرقمي تقوم على بنيات تحتية ذات مواصفات معينة ورغم تلك المساحة الشاسعة للسودان تمت تغطية 84% من مساحته ، ولم يكن لنا ان نملك هذه البنية التحتية لولا وجود شركات اتصالات ذات امكانيات ، والان اصبحنا من الدول التي تتمتع بخدمات اتصالات جيدة قياساً بالمستوى العالمي والاقليمي . مضيفاً ان حكومة السودان تمتلك خطة استراتيجية قومية للتحول الرقمي تتكون من 25 مشروعاً ، والدفع الالكتروني يمثل اهم اذرع هذه المشاريع . وقال في العام 2014 تم اطلاق خدمة القبول للجامعات وكانت تجربة ناجحة بكل المقاييس وفي العام 2015 بدأنا التقديم للحج وبناءاً علي تلك التجارب الناجحة حكومة السودان اتخذت قرار الدفع الالكتروني ، وفي متابعاتنا للنظام في الاسبوع الاخير من ديسمبر رصدنا 61 الف معاملة في الدفع الالكتروني ، وكل تلك الانظمة والخدمات الالكترونية جاءات بايادي سودانية خالصة ، ودعى يس منظمات المجتمع المدني الي مساندة برامج الحكومة الالكترونية عبر اذرعها المختلفة لنشر التوعية والتدقيق في الحصول علي المعلومات من مصادرها المختلفة لاطلاق المزيد من الخدمات .
2018-12-31
NIC image

قال المهندس سؤدد محمود مدير ادارة التنسيق والمتابعة بالمركز القومي للمعلومات قناعاتنا بان العمل لا يتم الا من خلال الشراكات الذكية والفاعلة بين كل القطاعات الخاصة العاملة في تكنولوجيا المعلومات من شركات اتصالات مزودي الخدمة ومنظمات المجتمع المدني جاء ذلك لدى مخاطبتة منتدى الاعلام الرقمي حول محول الانترنت السوداني الذي نظمه المركز القومي للمعلومات صباح اليوم ببرج الاتصالات . وأوضح ان محول الانترنت السوداني نشأ في العام 2010 وفاز في مسابقة عالمية للاتحاد الدولي للاتصالات كأفضل المشروعات المجتمعية في القارة الافريقية علي مستوى الاتحاد مما يعني كفاءة المحول وكفاءة العمل فيه مع ضرورة استصحاب القطاع الخاص لمساعدة المواطن السوداني . ومن جانبه أكد م. مصطفى عبد الحفيظ مدير جهاز تنظيم الاتصالات والبريد ان محول الانترنت السوداني من المشاريع الناجحة القائمة علي شراكات مهمة بين المركز القومي للمعلومات وجهاز تنظيم الاتصالات والعمل فيه يتطلب مزيد من المجهودات الاضافية ،واصفاً الموقف بالجيد في مايلي القطاع الحكومي مع ضرورة النظر الي الشركات الاخرى العاملة في القطاع الخاص داخل السودان . وقال بان القارة الافريقية تعاني مشكلة كبيرة في حركة البيانات من خلال خروجها ومن ثم عودها الي الداخل ما يسبب الكثير من الاشكالات الامنية وزيادة في التكلفة الاقتصادية التي تدفعها القارة ، كاشفاً عن ان واحدة من المشاريع المقترحة عمل محول داخلي يضم كافة دول القارة . واعتبر المهندس يوسف الطاهر مدير الادارة العامة للبنية التحتية بالمركز القومي للمعلومات ان محول الانترنت السوداني يعتبر احد الحلول التي تلجأ اليها الدولة في حالة حدوث طارئ ، مؤكداً سعي المركز لزيادة عدد اعضاءه . الي ذلك اوضحت م. مؤمنة عبد المنعم مدير ادارة المحول ان الاهداف الرئيسية تتمثل في ربط مزودي خدمة الانترنت المحليين فيما بينهم ، والحفاظ علي حركة المرور المحلية للبيانات من خلال شبكة واحدة فقط بحيث لا يتاثر الانترنت في السودان في حالة حدوث عطل او خلل عالمي ، بالاضافة الي تحسين الجودة وتعزيز تنفيذ الخدمات الالكترونية ، وتخفيض تكلفة الانترنت وتنمية اقتصاد الانترنت السوداني والاقليمي مشيرة الي ان في مناقشة تقرير العام 2018 مع الاعضاء تم فيه توزيع استبيان قسم على خدمات اساسية وغير اساسية لمعرفة مدى رضاهم من خلال ادراج شبكاتهم والاعلان عنها والاستجابة لمراسلاتهم والسعي لتطوير المحول ومتابعة حل المشاكل الفنية بين الشركاء والمقارنة الدورية وفي نتيجة الاستبيان تم التحصيل علي نسبة تجاوزت ال70% مما يعني رضاءهم التام . وفي مداخلة قال المهندس محمد نور السموءل ان الانترنت لم يعد يسهل التحكم فيه لانه اصبح محمياً بقوانين واتفاقيات دولية فظهرت على الشبكات منصات اعلامية جديدة سيطرت على العالم وسيطرت على عملية تدفق المعلومات بصورة هائلة . وامن المشاركون في المنتدى علي ان محول الانترنت السوداني مشروع حيوي وهام يحل كثير من المشاكل والتعقيدات الحالية ، ويعمل علي تسريع الخدمات والحماية .