NIC

الأخـبــــار




2018-01-08
NIC image

نظمت وزارة الإرشاد والأوقاف بالتنسيق مع المركز القومي للمعلومات ومجلس الدعوة ولاية الخرطوم ورشة تدريبية لتطبيق نظام الخارطة الدعوية صباح اليوم بقاعة المجلس , تتلخص أهداف المشروع في مسح واقع الدعوة في السودان و المساهمة في دعم القرار و التخطيط لإصلاح المجتمع وتزكية وترقية السلوك العام . تجدر الإشارة الي أنه تم إعداد تصور لتنفيذ الخارطة الدعوية بالسودان بصورة إحصائية دقيقة وذلك بالتعاون مع الجهاز المركزي للإحصاء ووزارة الشئون الاجتماعية بالولايات وازرعها الفاعلة والعاملة في مجال الدعوة الرسمية والمجتمعية وذلك تنفيذاً للخطط الرامية لتنزيل قيم الدين في المجتمع خاصة وان الدولة قد تبنت خلال الإستراتيجية ربع القرنية ووجهت بالالتزام بمبادئ الجودة الشاملة في رسم الخطط وترتيب البرامج التشغيلية المبينة على الحقائق الميدانية والمعلومات الموثقة والدقيقة وميدان الدعوة ليس استثناء من هذا الأمر. م. محمد عبد الرحيم يس قطع في مستهل كلمته في الورشة بحرص المركز علي تطوير كافة مؤسساة الدولة و أكد ان وزارة الإرشاد والأوقاف من الوزارات السباقة في تطبيق الخدمات الإلكترونية وبفضل تطبيق نظام الحج الإلكتروني إستطاعت أن تخفف العبئ علي المواطن وتنجز الكثير من المهام , واليوم نحن أمام مشروع جديد في مايخص الخارطة الإلكترونية للوزارة مجداً إلتزام المركز بتقديم كافة المعينات الفنية من قبل المركز لإنجاح برنامج التحول في السودان , وابان بان نظام معلومات الولايات تم تطويره منذ النظام العام 2013 واصبح جزء من قرارات الدولة لانها تعتمد علي مخرجاته, داعياً الي الإستفادة من التكنولوجيا كونها أصبحت جزء لا يتجزأ من حياة المواطن . وكيل الوزارة أ. حامد يوسف قال بان بشريات إنفاذ الحكومة الإلكترونية أضحت واقعا معاشاً واوضح بأن نظام الخارطة الدعوية أخيراً يرى النور في بواكير العام 2018 ,وابان بان خطة خارطة النظام اشتملت علي ثلاثة مراحل "ولايات الخرطوم والبحر الأحمر و جنوب دارفور " كمرحلة أولي في الخارطة التي تتكون من ثلاث مراحل وبنهاية 2019 نكون قد وصلنا الي إنطلاقة المشروع وظهورة علي الشبكات العالمية .
2018-01-07
NIC image

نظم مركز معلومات ولاية نهر النيل ورشة عن تفعيل نظم المعلومات الجغرافية بمدينة الدامر الخميس 4 يناير بحضور والي الولاية وأعضاء حكومتة ومختصين في القطاع , استعرضت الورشة مزايا النظام وإسهامه في ترقية مستويات الخدمة المقدمة للمواطن وذلك عبر التخطيط السليم الذي توفره معلومات النظام وتسهل الحصول علي الخدمات وكسب الوقت والجهد و تتلخص أهميته النظام في كونة يقدم المعلومات الجغرافية للإستفاذة منها في القطاعات الخدمات المختلفة . عددت الورشة حجم الإستفادة من نظام معلومات الولايات في خدمة قطاعات التعدين , المياه , الزراعة و برنامج مراقبة العربات وحمايتها وتوقيفها وحساب الكيلومترات ومواعيد الصيانة وغيرها من الخدمات , وتناولت مراحل تنفيذ الموقع علي النظام بالبرنامج والأدوات المستخدمة . و تطرقت الورشة إلي إقتراح ترقيم الخدمات لتسهيل الحصول عليها وتسهيل الدفع الإلكتروني وإختصار الإجراءات وفقاً لدورة مستندية كاملة , كما تم إستعراض نماذج قدمها الدارسون لخارطة خدمية للولاية بينت قراءة لمستوى توزيع الخدمات ونموذج لجحم النمو السكاني مقارنة بالخدمات السكانية . د. الأمين محمود عثمان نائب والي نهر النيل أكد علي أن نظام المعلومات الجغرافية يعتبر نافذه نحو مستقبل التنمية والخدمات وقال نعول علي كوادرنا للإستفادة من النظام في قيادة البرامج التي من شأنها أن تدعم الأنظمة الإلكترونية مطمئنيين من خلالهم في إحداث التغيير المنشود لتحقيق ثورة خدمية تلبي طموح انسان الولاية . المهندس ضمرة حداد استعرض جهود المركز في تنفيذ برنامج الحكومة الإلكترونية وسعيه لإحراز المركز الأول في مجال التطور التقني والذي إكتمل العمل فية بنسبة 90%.
2018-01-04
NIC image

وجه وزير الدولة بوزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات السيد ابراهيم الميرغنى فى حديث من القلب للقلب على حد تعبيره باللحاق بركب ثورة المعلوماتية والتغلب على التحديات جاء ذلك لدى مخاطبته حصاد العام 2017م للمركز القومى للمعلومات ببرج الإتصالات وقال الوزير أن المركز القومى للمعلومات هو الذى يصنع تاريخ السودان الرقمى ، واصفاً أداءة بالمرحلة التى تسبق بذوق الفجر بالبلاد ومهمته بالمقدسة النبيلة التى تنقل دولة السودان بأكملها الى السودان الحديث ،متمنياً أن يشهد العام القادم تصدر السودان للمؤشرات العالمية فى مجال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات . وأعرب عن إقتناع وزارتة بخطة المركز الموجهة للحكومة الإلكترونية والإنتقال للذكية 2020 . داعياً الى النهوض بالقطاع الإقتصادى والصحى والمالى من خلال الأنظمة الإلكترونية من أجل إصلاح الدولة ومكافحة الفساد وهذا الدور المنوط بالمركز القومى للمعلومات، مشيداً بنظام خفض وفيات الأمهات بدايةً بولاية شمال كردفان بتطبيقة ومن ثم تعميمة على كل الولايات حتى يخرج السودان من مجموع (11) دولة عالمياً نسبة وفيات الأمهات فيها تبلغ 80%، وختم الوزير حديث بقصيدة ادريس جماع ، أمة للمجد والمجد لها .. وتثبت تنشد مستقبلها . من جهته أكد مدير عام المركز القومى للمعلومات المهندس محمد عبدالرحيم يسن سعى المركز فى مواصلة التعاون مع الشركاء لأكمال مشروع الحكومة الإلكترونية 2016 – 2020م ، معلناً بحلول العام 2018 إنتهاء المعاملات الورقية بالمركز كأول مؤسسة سودانية تعمل بدون أوراق توطئةً للتعامل ارقمى بكل مؤسسات الدولة هذا العام أن شاء الله ،مؤكداً على أهمية الإستفادة من الخبرات الموجودة داخل المركز .