NIC

الأخـبــــار




2018-08-07
NIC image

وقف اجتماع القطاع الاوسط بولاية سنار والذي نظمته الإدارة العامة للتنسيق والمتابعة بالمركز القومي للمعلومات برعاية والي الولاية د. عبد الكريم موسى عبد الكريم في الفتره من 5/6 اغسطس وقف علي الجاهزية الإلكترونية بولايات القطاع وابرز التحديات التي تواجه تطبيق مشاريع الحكومة الإلكترونية ، وناقش الاجتماع ضرورة الزام كافة الوحدات الحكومية بالولايات بحوسبة الخدمات الإلكترونية والاهتمام بمؤشرات القياس في مجال الحكومة الإلكترونية وفق مؤشرات المركز القومي للمعلومات وتوحيد الهياكل التنظيمية لمراكز معلومات الولاية وتفعيل الشبكة القومية للاستفادة من الامكانيات التي تتحيها . الاستاذ عبد الله حسن عوض الكريم أمين عام حكومة سنار أكد ان ولايته تبدي اهتمام كبير بتطبيق مشاريع الحكومة الإلكترونية من خلال تهيئة البيئة الملائمة بتوفير البنيات التحتية وتدريب الكوادر وتسهيل أمر القائمين علي القطاع المعلوماتي ، مشيراً الي بدء التراسل الالكتروني بين رئاسة الولاية والمحليات المختلفة ، وقال بدأنا في التحصيل الإلكتروني وتم تعميمه علي مستوى محليات الولاية وجاري العمل في دليل تسيير اعمال الحكومة مؤكداً توقف التعامل بالورق في القريب العاجل ، وقال قطعنا شوط كبير جداً في حوسبة المرتبات مشيراً الي جاهزية الولاية للدخول في الدفع الالكتروني ، وأكد ان ابرز تحديات الولاية في تطبيق مشاريع التحول تتمثل في ضعف الشبكة في المحليات الطرفية في كل من محلية الدالي والمزموم ومحلية شرق سنار والدندر والسوكي . م. سؤدد محمود مدير الادارة العامة للتنسيق والمتابعة بالمركز القومي للمعلومات قدم تقرير عن موقف تنفيذ الحكومة الإلكترونية للعام 2017 مشيرا الي ان عدد مشروعاتها يبلغ 25 مشروع ، وقال جاءت بعض مشروعات الخطة مكملة لمراحل سابقة والبعض الآخر مشروعات جديدة وكلها تصب في إستكمال جهود الدولة في إتاحة أكبر قدر من الخدمات الإلكترونية التي تحقق رضا ورفاهية المواطن ، وتسهل أداء الأعمال الحكومية وتعزز موقع السودان فى التصنيفات الدولية في مجال الحكومة الإلكترونية ، خاصة أن ماتحقق من نجاحات خلال السنوات السابقة يشكل قاعدة جيدة يبُنى عليها للإنطلاق إلى آفاق أكثر رحابة في الفضاء الإلكتروني ، مشيراً الي اهمية تنزيل هذه الخطة وتطبيقها علي الولايات بمختلف محلياتها . واوضح د. صبري محمد احمد مدير ادارة الولايات ان الهدف من اجتماع القطاع تنوير مجلس الوزراء بمشروعات وخطط المركز القومي للمعلومات في مجال تطبيق الحكومة الالكترونية وحشد الدعم السياسي للمشروع بولاية سنار ، والتعرف علي مشاكل كل ولاية بمحلياتها ومساعدتها علي تجاوز كافة المعوقات ودفعها لعمل تطبيقات تسهم في مشروع التحول وايضاً نقل التجارب في بعض الولايات والوقوف علي حجم الانجازات الموجودة في الولاية في مجال الحكومة الالكترونية ، وقال بان المركز القومي للمعلومات يدعم الولايات في مجال البنية التحتية والتدريب وتقديم الاستشارات باعتباره مستشار الدولة في الحكومة الالكترونية ، وتقديم التنوير المطلوب لقيادات الولاية لمساعدتهم في معرفة الحوسبة ودورها في زيادة الانتاج والانتاجية وتدعم الشفافية والحفاظ علي الموارد واختصار الوقت . وابانت م. نسرين عوض ابراهيم مدير مركز معلومات الولاية ان ولاية سنار اتجهت نحو المعلوماتية منذ العام 2006م بتأسيس مركز المعلومات وكان من أوائل المراكز الولائية بالسودان لادراكها بأن المعلومات تسهم في تعزيز التنمية الإقتصادية والإجتماعية والثقافية وتحقق الوصول إلي الأهداف والمقاصد الإنمائية ، وعن الوضع الراهن قالت تم تدريب عدد من منسوبي مركز معلومات الولاية على الشبكات و تصميم المواقع و لغات البرمجة و قواعد البيانات و أمن المعلومات واشارت الي ان إحتياجات مركز معلومات الولايةتتمثل في توفير الميزانيات اللازمة لمشروعات الحكومة الإلكترونية على المستوى الإتحادي والولائي واستكمال الربط الشبكي (شبكة قومية + شبكات داخلية) بالوزارات و المحليات والمؤسسات واجازة هيكل مركز معلومات الولاية وعمل بوابة حكومة الولاية الإلكترونية وتطبيق نظام الدورة المستندية علي مستوى الوحدات الإدارية.
2018-08-02
NIC image

اكد م. محمد عبد الرحيم يس مدير عام المركز القومي للمعلومات اهمية التنسيق وتوحيد الجهود للإستفادة من الموارد والإستغلال الأمثل للإمكانيات المتاحة مشيرا الي ان احد الاهداف الاستراتيجية للخطة الموجهة للحكومة الالكترونية هو تبني معايير ومؤشرات قياس علمية وعالمية في كافة النظم والأعمال الحكومية وصولاً لمواقع متقدمة إقليمية وعالمية جاء ذلك لدى مخاطبته يوم الخدمة العامة بوزارة الضمان والتنمية الإجتماعية والذي جاء بعنوان الحكومة الإلكترونية إصلاح مؤسسي شامل ، ودعا يس الي وجود خطة للتحول الالكتروني للوزارة تتوافق مع الخطة الموجهة للحكومة الالكترونية ، والالتزام بالسياسات والمعايير المجازة في المركز القومي للمعلومات من تامين وخدمات وغيرها ، مع ضرورة التزام وحدات الوزارة بتقديم خدماتها الكترونيا بعد اعتمادها ونشرها في بوابة السودان الالكترونية و تحسين بيئة العمل وجذب المختصين والحفاظ عليهم والاهتمام بعملية التوعية وبناء القدرات في خدمات الحكومة الإلكترونية على التنمية الإقتصادية والإجتماعية ، مشيرا الي اهمية السعي لتوفر مصادر وخيارات التمويل اللازمة لمشروعات الحكومة الإلكترونية بالوزارة. وزير الدولة بالضمان والتنمية الاجتماعية أ. ابراهيم ادم ابراهيم ثمن الارادة الحقيقية للدولة في التحول وتطبيق مشروع الحكومة الالكترونية بإعتماده جزء اصيل من برنامج اصلاح اجهزة الدولة مشيراً الي انها اصبحت واحدة من معايير قياس الوزارات والمؤسسات ودعا الي ضرورة مواكبة الاتجاه العالمي في انتهاج رقمنة المعاملات مؤكدا ان الوزاة تمتلك شبكة جيدة تربط كل وحدات الوزارة والتي تتعامل بصورة مباشرة مع الجمهور ( الزكاة ، المعاشات ) . من جانبه اوضح د. علي محمد خير وكيل الوزارة ان الحكومة الإلكترونية اصبحت امر حتمي ينصب في خدمة المواطنين في المقام الأول بتسهيل حصولهم علي المعلومات وتمكينهم من الخدمات التي تقدمها الدولة بأيسر السبل واكثرها امناً و اعتمادها يشكل علامة فارقة في شتى مناحي الحياة واصفاً ايها بانها وسيلة هامة لتحسين الأداء الحكومي ليصبح أكثر كفاءة وفاعلية وتعمل علي زيادة الشفافية والفاعلية في ادارة الدولة ، مؤكداً ان وزارة الضمان والتنمية الإجتماعية رائدة في تطبيق الحكومة الالكترونية والاستفادة من التقنيات الحديثة وتعتبر من اولائل المؤسسات الحديثة التي قامت بإستخدام المقابلات الشخصية باستخدام الحاسوب في مسح الاسر الفقيرة الذي اثبت فاعليته في تقليل الاخطار وتحسين جودة المعلومات وتأمينها وتقليل التكلفة مما أسهم في توفير معلومات دقيقة وموثقة للمستفيدين ، وقال ان الوزارة ذهبت ابعد من ذلك في تبني نظام معلومات متكامل لنظام معلومات الحماية الاجتماعية .
2018-07-30
NIC image

رهن وزير المالية د. محمد عثمان الركابي ، تحسين الوضع المعيشي بزيادة الإنتاج والإنتاجية ، مؤكداً علي عملية الإصلاح الاقتصادي في المرحلة المقبلة ، مضيفا بان المالية تخطو خطوات حثيثة في انشاء وتطوير النظم المحوسبة وتأتي في مقدمتها الحكومة الإلكترونية ، موضحاً ان التحدي المقبل هو استكمال تخطيط الموارد الحكومية لتطبيق النظام المحاسبي الموحد والتحول من الاساس النقدي للاستحقاق ، تماشياً مع المعايير الدولية وصولاً للموازنة الشاملة ، ومن ثم تمهيداً للموازنة الموحدة التي يعتزم صندوق النقد الدولي تطبيقها في كل الدول ، وزاد قائلاً: ان المرحلة تتطلب تفعيل ادوات المراقبة المالية والمحاسبية وتطبيق اللوائح وإصدار القرارات لضمان التأكد من سلامة تنفيذ الموازنات المصدقة ، كما ان العمل في التحصيل الإلكتروني والحكومة الإلكترونية هما عمل إستراتيجي ، مشيراً الي إنجاح العمل في النظم المحوسبة والحصول علي الخدمات وتقليل التكلفة تعتمد علي تبسيط الإجراءات ومنع الإزدواجية لتحسين استغلال الموارد بالبلاد. وأكد م. محمد عبد الرحيم يس المدير العام للمركز القومي للمعلومات نجاح الحكومة الإلكترونية واصبحت مصطلحاً معروفاً لكافة المواطنين ، مشيداً بوزاة المالية لوضعها منصة التحصيل والدفع الإلكتروني ، وقال ان السجل المدني وفر معلومات كثيرة باعتباره منصة داعمة للحكومة الإلكترونية ، واكد ان مشروع الدعم الإلكتروني يجد الرعاية الكاملة من الدولة ، مشيراً الي ان النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي يترأس لجنتها العليا متابعاً عن قرب لتنفيذ هذا المشروع ، مؤكداً التزام المركز بتكملة كل الخدمات لينعم المواطن بخدمات مريحة وسهلة ، مشيراً الي الجاهزية واكمال الخدمات الالكترونية ، كما وصف وضع الشبكات والبنيات التحتية في السودان ب(المريح) وقال ان نجاح التحصيل الالكتروني يعود لتكامل الادوار بين شركاء الخدمة .