NIC

الأخـبــــار




2018-06-12
NIC image

برئاسة الاستاذ حامد يوسف آدم وكيل وزارة الإرشاد والأوقاف وبحضور نائب مدير عام المركز القومي للمعلومات المهندس سؤدد محمود حسين انعقد بوزارة الارشاد والاوقاف اجتماع مجلس التنسيق السادس بحضور عدد كبير من الاعضاء وذلك بهدف الوقوف علي اداء وزارة الارشاد والاوقاف . وكيل وزارة الإرشاد والاوقاف اشار الي وقوف المركز القومي للمعلومات بصورة مستمره مع الوزارة في مجال البرمجيات وتأهيل البنية التحتية وتدريب الكوادر البشرية وغيرها من المجالات كما تطرق للدور الكبير الذي يقوم به المركز القومي للمعلومات في مشروع الحكومة الالكترونية بالسودان وعن الحراك التكنولوجي الكبير الذي يشهده ملتقى معلومات الولايات ، وأضاف انه لابد من العمل من اجل وجود معايير ومقاييس آداء الأعمال الحكومية في الوزارات حتي تكون مرتكزاً اساسياً للعمل تسير عليه كل المؤسسات . وقال ان وزارة الارشاد والأوقاف بها مركز معلومات ينضوي تحته خمسة مراكز معلومات تمثل الوحدات التابعة للوزارة وهي تعمل بجهود تنسيقية لتطوير العمل ، مشيرا الي ان مشاريع الوزارة والتي تمثل خارطة دعوية تشمل جميع ولايات البلاد وان هذا المشروع الدعوي بدأ بولاية الخرطوم في عملية إدخال البيانات وتوزيع كلمات مرور المستخدمين ، مؤكدا استستمر الجهود التنسيقية من اجل تعميم نظام ادخال المعلومات علي كل الولايات بالبلاد . المهندس سؤدد محمد حسين نائب مدير المركز القومي للمعلومات ومدير الادارة العامة للتنسيق والمتابعة أشاد بوزارة الإرشاد والاوقاف على استضافة هذا الاجتماع مؤكدا أن المركز القومي للمعلومات درج على اقامة إجتماعات مجلس التنسيق بصورة راتبة في الوزارات والوحدات الحكومية بغرض الوقوف على تجارب هذه الجهات وموقفها من ناحية تكنولوجيا المعلومات، كما قدم ملامح الخطة الموجهة للحكومة الالكترونية وأهم محاورها ، وأكدّ على ضرورة تبني مشروعات هذه الخطة من قبل الجهات الحكومية وإدراجها في خططها للعام المقبل لتكتمل عملية توحيد الخطط على مستوى المركز القومي للمعلومات والوزارات الاتحادية والولايات. وخلص الاجتماع الي ضرورة التنسيق مع المركز القومي للمعلومات في تفعيل مشروع الترميز الموحد لدور العبادة حتى تنضم لقاعدة بيانات الخارطة الدعوية ، وعلى أهمية التعاون المشترك بين الوزارة والمركز. وتم خلال الاجتماع تقديم عرضاً يوضح موقف وزارة الإرشاد والاوقاف من ناحية تنفذ خطة تكنولوجيا المعلومات والتي اشتملت علي عدد من المحاور تمت تغطيتها وهي( البنية التحتية والشبكات والبريد الالكتروني على موقع الوزارة، النظم الأساسية والقياسية بالوزارة ، الخدمات المقدمة للجمهور من خدمات محوسبة وغير محوسبة ، مجلس تنسيق الوزارة ) واستعراض مخرجاته منذ 2015م وحتى 2018م، العلاقة مع المركز القومي للمعلومات. فيما قال م. دياب حيدر الخبير في نظام راصد قال ان النظام يهدف إلى جمع بيانات عن مراكز معلومات الوزارات الاتحادية والوحدات التابعة لها وان هناك شروط يجب تطبيقها حتى يعمل بصورة جيدة دون أخطاء ، مشيرا الي انه تم إتمام عملية إرسال كلمات مرور لمستخدمي النظام لجميع الوزارات الاتحادية بالاضافة الي الوحدات التابعة لها. ومن خلال نقاش أعضاء مجلس تنسيق المعلومات من اهم ماجاء فيها ، الإشادة بتجربة وزارة الارشاد والأوقاف رغم ضعف الميزانيات ، الإهتمام بحل مشاكل البريد القومي في الوزارات حتى يقوم بدوره ، متابعة وإهتمام أكبر لنظام راصد ، والتركيز على بناء القدرات والحد من مشكلة انتقال الكوادر، وضرورة الإهتمام بالخطة الموجهة نحو الحكومة الالكترونية وتقييمها دورياً.
2018-06-07
NIC image

اجازت اللجان الفنية للجائزة السودانية لتقنية المعلومات التصور النهائي للترشيحات للجائزة الثانية لتكنلوجيا المعلومات والاتصالات. وعقدت اللجان الفنية للجائزة الثانية لتقنية المعلومات والاتصالات يوم الثلاثاء اجتماعا ببرج الاتصالات.واشار المدير العام للمركز القومي للمعلومات ​م/ محمد عبدالرحيم​ في تصريحات صحافية عقب الاجتماع الى انه تم الاتفاق على استمرار المحاور السابقة للجائزة بجانب اضافة تطبيق جديد خلال هذا العام يتصل بالابتكار واوضح ان ذلك بهدف تشجيع الشباب على تقديم منتجات وتطبيقات جديدة تشجيعا للمواهب المختلفة ونوه للاستفادة من الجائزة الاولي في الاعداد والترتيب للجائزة الثانية وابان الى ان هناك نماذج من الفائزين في الجائزة الاولي سيتم استصحابهم خلال الجائزة الثانية واعلن ​عبدالرحيم​ اجازة الجدول الزمني للجائزة واكد انه بنهاية العام الحالي سيتم توزيع الجوائز بعد فرز النتيجة النهائية واشار لاهتمام ومتابعة النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي للجائزة باعتباره راعيا لها ودعا ​عبدالرحيم​ الشباب للاسراع في التقديم للجائزة ونادي للاجتهاد في تقديم التطبيقات والابتكارات الحديثة واكد التشدد في اجراءات الفرز للمتقدمين للجائزة.
2018-06-05
NIC image

اجاز مجلس الوزراء مشروع قانون حاسم وصارم متعلق بمكافحة جرائم المعلوماتية لسنة 2018 وتم ايداع القانون منضدة البرلمان للمصادقة النهائية علية ، ويحتوي القانونالذي يتضمن قضايا مواقع التواصل الاجتماعي ( واتساب ، فيسبوك ) وغيرهما علي عقوبات رادعة في مواهجة المخالفين ، التي تصل اقصاها للسجن المؤبد ومصادرة الممتلكات ، وابرز العقوبات التي جاءة في القانون لمن ينتحل صفة في التطبيقات او شبكة المعلومات او الاتصالات يعاقب بالسجن لمدة لا تتجاوز اربع سنوات او الغرامة ، او من يقوم بعملية ابتزاز يعاقب بالسجن لفترة لا تتجاوز سنتين او الغرامة او العقوبتين معاً ، ويعاقب من يستخدم التطبيقات والوسائل والمعلومات في اثارة الكراهية او الاحتقار او العداوة بين او ضد طائفة او جماعة او جهة بسبب الدين او العرق او اللون او اللغة بالسجن اربع سنوات او الغرامة او العقوبتين معاً ، وكل من ينتج او يعد او يهيئ او يرسل او ينشر او يروج محتوى مخلاً بالحياء او الاداب او النظام العام يعاقب السجن لمدة لا تتجاوز خمس سنوات او الجلد او بالغرامة ، او من يخزن ذلك المحتوى يعاقب السجن سنة او بالغرامة او العقوبتين معاً .