NIC

الأخـبــــار




2019-11-26
NIC image

وجه وكيل ديوان الحكم الاتحادي دكتور حسان نصرالله علي الاهتمام بقضايا المعلومات والحكومة الالكترونية في الاجتماع الخامس لمدراء مراكز معلومات الولايات وضم الاجتماع المهندس سؤدد محمود المدير العام للمركز القومي للمعلومات وامناء الولايات ومدراء مركز معلومات الولايات بقاعة المركز القومي للمعلومات صباح اليوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 ببرج الإتصالات، ثمن اللقاء علي ضرورة واهمية الحكومة الالكترونية والتي عن طريقها يمكن السيطره علي السلع والتجارة واثرهما علي الاقتصاد الوطني ودقة المعلومات في الاحصاء التي تبني عليها القرارات الصحيحة في جمع المعلومات وكذلك تسهل الخدمات والزمن والكفاءة للمواطنين ،واضاف نصرالله كلما زادت التكنولوجيا زادت فرص العمل والرضاء في جميع الخدمات التي تقدم وان التكنولوجيا ثقافة لابد ان نغرسها في جميع المجالات المختلفة إشارة الي مشاركة المحليات ولجان المقاومة لمراقبة وضبط الاسواق والتجارة والتواصل معهم لصحة المعلومات واكد دعمة من ديوان الحكم الاتحادي الي مجال المعلومات . الجدير بالذكر ان الاجتماع ناقش التقرير الشهري لامانات الحكومة في الولايات لشهر نوفمبر.
2019-11-25
NIC image

تنطلق فعاليات معرض تكنولوجيا المعلومات (سيتكس) مساء الأربعاء والذي ينعقد فى الفترة 027 نوفمبر – 1 ديسمبر بإشراف رئاسة مجلس الوزراء وتنظيم الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة ومشاركة المركز القومي للمعلومات بأرض المعارض ببري . ويأتي الاهتمام بقطاع تكنولوجيا المعلومات فى ضوء توجه الحكومة الإنتقالية نحو التحول الرقمي وتحسين حياة المواطن السوداني وتطوير كفاءة الخدمات الحكومية وتوفير فرص عمل للشباب وزيادة الإستثمار فى هذا القطاع الحيوي وهو ما يظهر فى المعارض المصاحبة لهذا العام . المركز القومي للمعلومات العبور لـ 2020 على جسر تكنولوجيا المعلومات المركز القومي للمعلومات المشارك الرئيسي فى المعرض بحرصه على تفعيل التعاون بينه ومؤسسات الدولة لقيادة التحول الرقمي فى البلاد وتوفير منصة تسمح للحكومة والمواطنين بالتواصل والتعاون وتحفيز عملية التحول وإتاحة التواصل الرقمي للجميع كما يمثل منصة مثالية لإستعراض التطورات فى تكنولوجيا المعلومات والإستفادة منها لتكون خادمة للجميع ويلفت انتباه الجميع أن العبور لـ 2020 على جسر تكنولوجيا المعلومات لا سيما والسودان يتجه أكثر وأكثر نحو مزيد من الخدمات الرقمية ودعم الفكر الخاص بالتنمية التكنولوجية . التحول الرقمي يتصدر التحول الرقمي مشهد الجناح الخاص بالمركز القومي للمعلومات خلال هذه الدورة ،خاصة فى ظل التوجهات الحكومية نحو ميكنة الخدمات وتسهيل حصول المواطن عليها بجانب تطوير قطاعات الدولة الأخرى إعتماداً على وسائل التكنولوجيا الحديثة كما يكشف الخطط للتحول الرقمي بما فى ذلك تدريب الكوادر البشرية ذات الكفاءة والفاعلية لتكون مؤهله للعمل فى بيئة رقمية تستخدم أحدث الوسائل التكنولوجية بما يسهم فى إنشاء منظومة حكومية مترابطة رقمياً توفر أحدث الخدمات للمواطن بأسلوب بسيط وميسر . المعرض يعد معرض السودان لتكنولوجيا المعلومات سيتكس محفلاً سنوياً مهما يكرس لدور السودان فى تكنولوجيا المعلومات وتشارك فيه الهيئات والمؤسسات الحكومية والولائية كما يعد مناسبه سنوية يقدم من خلالها المركز القومي للمعلومات كشف حساب عن نشاط القطاع خلال عام مضى وكذلك يوضح ما ينبغي تحقيقه العام القادم . إشراف رئاسة مجلس الوزراء رسالة مهمة أن السودان الآن يضع قطاع تكنولوجيا المعلومات من أولوياته وأنها صناعة راسخه واهتمام صادق تحتمه دواعي التغيير والإصلاح والشفافية والعمل الجاد لتحقيق الأهداف المنشودة . خارج التوقعات شعار المركز غير المعلن يكشف عنه جناح المركز القومي للمعلومات والبرامج المصاحبه له والتي تتضمن ورشة عمل : التكنولوجيا الرقمية والتحول الرقمي فى المؤسسات العامة والتي تنتظم يومي 27 – 28 بقاعة الكنداكة بوزارة رئاسة مجلس الوزراء والتي تستضيف خبراء من الاسكوا وتقدم من خلاله التحول الرقمي فى المنطقة العربية وسياسات التحول الرقمي والتطبيقات التكنولوجية بجانب المؤشرات كما يقدم المركز القومي للمعلومات التجربة السودانية فى التحول الرقمي : يحضرها عدد مقدر من وكلاء الوزارات الإتحادية وأمناء حكومات الولايات وأعضاء مجلس تنسيق الولايات ومديري مراكز المعلومات بالوزارات الإتحادية . مركز البرمجيات الوطني أحد أهم المشروعات الإستراتيجية للمركز القومي للمعلومات بإستخدام أحدث تكنولوجيا المعلومات لإنتاج البرمجيات والتطبيقات ونشر الإبداع وتوفير فرص عمل للشباب ومساعدتهم وتأهليلهم لتنفيذ أفكارهم وكيفية تحويلها إلى شراكات وشركات كما يعمل على توطين التكنولوجيا ونقل المعرفة بما ينعكس إيجاباً على دعم الإقتصاد وزيادة فرص العمل كما يهدف إلى بناء قدرات وتوفير جيل واعد من الشباب القادر على الإستفادة من تكنولوجيا المعلومات . كما ينظم المركز يوما خاصاً بالطفل واتاحة الفرص للتعبير والتعلم وإكتساب مهارات جيدة لتنمية روح الإبداع لدى الطفل .
2019-10-23
NIC image

إتفق المشاركون في المنصة الحوارية - التي أقيمت أمس الثلاثاء الموافق 22 أكتوبر بقاعة طيبة برس وذلك بالتنسيق بين المركز القومي للمعلومات وطيبة برس - حول تكنولوجيا المعلومات كمحرك للتنمية والنمو الإقتصادي وتأثيرها على معاش الناس على أن التحول الرقمي في السودان يحتاج إلى تحول في مؤسسات الدولة وإعترافها بأهمية هذا النظام وتحسين البئية التحتية للتكنولوجيا وتطويرها وإتاحة الحصول على المعلومات من أجل الوصول إلى الشفافية والضبط المؤسسي بالبلاد والإستفادة من البنى التحتية الموجودة حاليا من أجل إنطلاقة رقمية . أكد المهندس يوسف الطاهر مدير الإدارة العامة للبنيات التحتية بالمركز القومي للمعلومات على ضرورة تفعيل تكنولوجيا المعلومات قائلا: أثر التكنولوجيا على الإقتصاد أصبح محوريا ولاغنى عنه مطلقا وهو محرك حقيقي للتنمية وهنالك محاور هامة في هذا الصدد أبرزها التحول الرقمي وأثره على معاش الناس والحكومة الإلكترونية وأثرها الإقتصادي والخدمي وزاد الحكومة الإلكترونية أيضا تلعب أدوارا كبيرة في تحقيق الشفافية العالية ومحاربة الفساد المالي والضبط الإداري وكذلك في التعليم الرقمي المتطور. وأوضح المهندس محمد الشيخ مدير مركز البرمجيات الوطني أن تكنولوجيا المعلومات يمكن أن تكون محرك للتنمية وذلك من خلال أفراد ميزانيات كبيرة وضخمة على هذا القطاع تعود بأثر إيجابي على زيادة الإنتاجية والنمو الإقتصادي مشتشهداً بتجارب عديدة لبعض الدول والشركات العالمية فى مجال تكنولوجيا المعلومات والتحول الذي أحدثه على تطور هذه الدول وتأثيرها على معاش الناس. وأكد المشاركون على أننا بحاجة لتحسين البئية الرقمية والإستفادة من البنية التحتية الإلكترونية من أجل أنطلاقة حقيقية تشبه دول العالم من حولنا من خلال القاعدة المعرفية التي وفرتها الأنظمة الرقمية التي لم يستفد منها حتى الآن بالشكل المطلوب على الرغم من أن العالم أجمع أصبح يعتمد عليها في كل تعاملاته وذلك يتطلب منا عمل كبير خلال الفترة الإنتقالية من تطوير للأنظمة الرقمية. وقد خرجت المنصة بتوصيات من أهما : - التغيير الجذري في العقليات الحاكمة للبلاد والخروج من دائرة التقليدية. - الإجتهاد في تحسين بيئة التكنولوجيا وتطويرها لتواكب العالم الخارجي. - إتاحة فرص الحصول على المعلومات بسهولة للوصول إلى الشفافية. - تفعيل التكنولوجيا بما يحقق الضبط المؤسسي في قاعدة البيانات. - الإستفادة من البنى التحتية الموجودة حاليا لإنطلاقة رقمية شاملة. - العمل على تسخير التكنولوجيا لمحاربة الفساد . - إقناع الدولة وقياداتها بصناعة ثورة حقيقية في التكنولوجيا الرقمية.