NIC

الأخـبــــار




2018-11-27
NIC image

ضرب رئيس مجلس الوزراء معتز موسى الحادي والعشرون من ديسمبر المقبل موعداً للتحول الرقمي بالولايات وقال بأنه غير قابل للتعديل ..موجهاً حكومات الولايات والاتحاديه والجهات المختصه استكمال عمليات التحول الرقمي وبناء الحكومه الالكترونيه والانطلاق نحو مزيد من الخدمات الالكترونيه تسهيلاً لأداء الأعمال والإستثمار والزم كافه الوزارات والمؤسسات الحكومية الاتجاه نحو عمليات الدفع الإلكتروني وتحصيل رسوم الخدمات الكترونياً وايقاف الدفع النقدي اعتباراً من يناير ٢٠١٩ مع التدريب المستمر للعاملين في الدولة فى مجال تكنولوجيا المعلومات وربط الترقي فى الخدمة المدنية باجادة استخدام الحاسب الآلي ونادى القطاع الخاص في ردم الفجوة الرقمية بين المناطق والشرائح الضعيفة معلناً الدعم اللامحدود لبرنامج الحكومة الإلكترونية واشار معتز خلال تدشينه فعاليات ملتقي الولايات للمعلومات في نسخته الـ 16 تحت شعار وطن رقمي اشار الى قناعة الحكومة التامه بضرورة استخدام تكنولوجيا المعلومات وقال نعمل لترجمة تلك القناعات الى ممارسات فعليه وتوفير الأدوات وصولاً الى جودة القرارات وتحسين وتطوير الخدمات وزاد بأن توجه الدولة نحو التنميه والإصلاح الإقتصادي حضنا للتحرك الفوري واتخاذ القرارات والتوجيهات الجرئيه نحو محاربة جذرية للفساد وتحقيق الشفافية والتطوير والعمل علي ترتيب أولويات الإنفاق. وقال بان أبزر طلائع الحوكمة الإلكترونية نجاح أورنيك ١٥ الإلكتروني لحوسبة الإيرادات الحكومية والذي حفزنا للمضي في اطلاق عمليات الدفع الإلكتروني باعتبارها أهم أدوات الإصلاح الإقتصادي للاستفادة من موارد البلاد بما يضمن الإستقرار وزيادة الكتلة النقدية فى المصارف ويساعد على تجويد الأداء وتحقق شعار المرحلة اقتصاد يقوده الصادر. من جانبه اعتبر والي الخرطوم الفريق اول هاشم عثمان الحسين الخرطوم الولايه النموذجية لانفاذ التجربة الإلكترونيه بيد أنه اشار لضرورة مضاعفة الجهود واسراع الخطى نحو تحقيق المقاصد مبينا استراتيجية حكومته ٢٠٣٠/٢٠١٧والتي تستهدف النفاذ لجذور المشاكل وايجاد الحلول من خلال حسن توظيف الموارد للخروج من الازمات وقال بأن الأولويات الاهتمام بالبحث العلمي لضمان السند المعرفي والمعلومات التى نسعى من خلالها التحول للحكومة الالكترونية وأعلن هاشم تنفيذ وتطبيق عمليات الترخيص الالكتروني في عدد من محليات الولاية وقال نسبة لعدم اكتمال الشبكة القومية يتم استخدام نظام الشرائح للربط الشبكي لتأمين بيانات الأنظمة وانطلق العمل بوزارة التخطيط العمراني واشار لاكتمال تحليل نظام الشراء والتعاقد ووصول نسبة انفاذ الخريطة الاجتماعية ٤٠% وقال بان جميع التطبيقات ستظهر في موازنة ٢٠١٩ ضمن مشروعات التنمية. من جانبه اشار أمين عام ولاية الخرطوم محمد مصطفي الى أن الملتقي يهدف الى إحكام تطبيق الحكومة الذكية والحوسبة فى كافة الولايات وقال بأن الخرطوم بدأت فى التطبيق بقوة لانفاذ برنامج إصلاح الدولة وزيادة الإنتاج والإنتاجية واشار الى تطبيق الولايه لبرنامج التحصيل الموحد مستفيدة من الملتقيات السابقة. فيما اشار المدير العام للمركز القومي للمعلومات المهندس محمد عبد الرحيم يسن الى قرب تحول المدفوعات الحكومية الى الالكترونية استكمالاً لبرنامج الحكومة الالكترونية واضاف بان الخطوات الفنية تسير بصورة طيبة رغم بعض المعوقات والعقبات بيد أنه أكد القدرة على تجاوزها وقال فى نهايات ٢٠٢٠ نودع المعاملات التقليدية وننتقل من الحكومة الالكترونية الى الذكية وأكد ان السودان يمتلك أهم عنصر للحكومة الذكية وهو الكوادر الشبابية داعياً الى ضرورة اتاحة الفرصة لهم ليسهموا فى التحول الرقمي.
2018-11-26
NIC image

ملتقى معلومات الولايات 16 غداً بالخرطوم يشرف الافتاح ويخاطبه رئيس مجلس الوزراء ووالي ولاية الخرطوم تنطلق اليوم فعاليات ملتقى معلومات الولايات في دورته 16 بارض المعارض بالخرطوم الذي ينظمه المركز القومي للمعلومات ويستمر حتى بعد غد بمشاركة واسعة تضم اكثر من 40 متحدث في اكثر من 12 جلسة وحضور اكثر من 1000 شخصية قومية وولائية ومشاركة كبيرة من 18 ولاية كاكبر تجمع وطني لخبراء ومختصين في المجال . ياتي ذلك في اطار الموضوعات التي يعمل الملتقى علي اثارتها وتوفير منصات مناسبة لاجراء حوارات وتبادل خبرات وعمل مشترك لتوحيد الجهود بين كل المؤسسات بهدف الجمع الكبير لرواد التغيير صناع السياسات علي منصة واحدة لاستشراف مستقبل السودان . ويشمل الملتقى منافسات ولائية لاهم التطبيقات والخدمات التي تقدم للمواطن عبر تكنولوجيا المعلومات ويقدم الملتقى في يومه الثاني طرح الرؤى المستقبلية من رئيس مجلس الوزراء معتز موسى بمثابة رسالة الدولة الي كل مواطني السودان كما تشكل الفعاليات مشاركة واسعة في معرض تكنولوجيا المعلومات من كل مؤسسات الدولة الولائية والاتحادية ومشاركة القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني .
2018-11-26
NIC image

مركز المعلومات: عقوبات جرائم المعلوماتية تصل الي 15 عام قال نائب المدير العام للمركز القومي للمعلومات م.سؤدد محمود ، ان ٨٠ % من جرائم المعلوماتية من خارج السودان والاختراقات التي تحدث للمواقع تاتي في شكل رسائل من خارج البلاد، مؤكدا ان قانون مكافحة جرائم المعلوماتية قانون صارم وقد تتجاوز فيه العقوبات ١٥عاما للسجن وهو جاء لتنظيم التعامل مع وسائط التواصل الاجتماعي وفي نفس الوقت يعتبر مكمل للقانون الجنائي وكثير من الجرائم التي تقع تحت طائلة القانون الجنائي تدخل فيه. واوضح محمود خلال سمنار جرائم المعلوماتية للعام ٢٠١٨ الذي نظمه الاتحاد الوطني للشباب السوداني"المؤسسة الشبابية لتقانة المعلومات" بالتعاون مع المركز القومي للمعلومات ان جرائم المعلوماتية لها مستويات مختلفة جرائم يقع فيها الشباب اقترحنا عقوبات مرنة والجرائم المقصودة لتدمير الشخصية ونشر المعلومات الكاذبة، لابد ان تجد العقوبة الصارمة. واشار محمود ان السمنار ياتي ضمن اسبوع ملتقى معلومات الولايات المقام بولاية الخرطوم هذه الايام. من جانبه اكد نائب الامين العام للاتحاد الوطني للشباب السوداني الفاتح عبادي يسعى الاتحاد لتهيئة الاجواء عبر الورش والسمنارات على مستوى الولايات ان يدرك كل من يتعامل مع الوسائط يمتلك معلومات القانون خاصة الشباب ليخرج مجتمع مثقف واعي بقانون الجرائم حتى لا يقع في الاخطاء، مشيرا ان الاتحاد الوطني للشباب عبر المؤسسة الشبابية يريد القاء الضوء على الجرائم عبر الوسائط التي اصبحت جزء من حياة الناس. واضاف "لذا اردنا ان يكون لنا دور في تثقيف الشباب وتمليك معلومات القانون لمن لا يعلمونه من الشباب والفئات الاخرى. واكد م.عبدالمنعم عبدالحافظ الخبير في جرائم المعلوماتية ان شبكات تستغل الوسائط لنشر الاخبار المؤثرة في الامن ، مشيرا الى ان اكبر الجرائم لدى شبكة المعلوماتية التي تؤثر في الطمأنينة العامة وتمتد الجريمة الى انتهاك الخصوصية والابتزاز والتهديد وجرائم الاداب والعرض التي تؤثر على الاطفال دون ان تستغرق مسافة او زمن طويل في الانتشار ويتم ذلك من خلال برمجيات وفك الشفرات واختراق المواقع وبث الرسائل الضارة تشكل محتوى الجريمة. من جانبه اكد المهندس حامد عبدالله محمود مدير المؤسسة الشبابية لتقانة المعلومات، الذي قدم تقرير ورش جرائم المعلوماتية. وقال محمود ان المؤسسة نظمت ٩سمنارات بهدف رفع الوعي التقني للشباب بكليات التقانة والجامعات المختلفة في كل من ولايات القضارف والنيل الازرق وولاية كسلا وجنوب دارفور وغرب دارفور وشمال كردفان. واضاف" وجدت حضور رسمي من حكومات الولايات والشباب بمختلف اتجاهاتهم"، وسوف تستكمل السمنارات في بقية ولايات البلاد خلال العام القادم ليكون كل شاب سوداني ملم بتقانة المعلومات.