NIC

الأخـبــــار




2018-12-31
NIC image

قال المهندس سؤدد محمود مدير ادارة التنسيق والمتابعة بالمركز القومي للمعلومات قناعاتنا بان العمل لا يتم الا من خلال الشراكات الذكية والفاعلة بين كل القطاعات الخاصة العاملة في تكنولوجيا المعلومات من شركات اتصالات مزودي الخدمة ومنظمات المجتمع المدني جاء ذلك لدى مخاطبتة منتدى الاعلام الرقمي حول محول الانترنت السوداني الذي نظمه المركز القومي للمعلومات صباح اليوم ببرج الاتصالات . وأوضح ان محول الانترنت السوداني نشأ في العام 2010 وفاز في مسابقة عالمية للاتحاد الدولي للاتصالات كأفضل المشروعات المجتمعية في القارة الافريقية علي مستوى الاتحاد مما يعني كفاءة المحول وكفاءة العمل فيه مع ضرورة استصحاب القطاع الخاص لمساعدة المواطن السوداني . ومن جانبه أكد م. مصطفى عبد الحفيظ مدير جهاز تنظيم الاتصالات والبريد ان محول الانترنت السوداني من المشاريع الناجحة القائمة علي شراكات مهمة بين المركز القومي للمعلومات وجهاز تنظيم الاتصالات والعمل فيه يتطلب مزيد من المجهودات الاضافية ،واصفاً الموقف بالجيد في مايلي القطاع الحكومي مع ضرورة النظر الي الشركات الاخرى العاملة في القطاع الخاص داخل السودان . وقال بان القارة الافريقية تعاني مشكلة كبيرة في حركة البيانات من خلال خروجها ومن ثم عودها الي الداخل ما يسبب الكثير من الاشكالات الامنية وزيادة في التكلفة الاقتصادية التي تدفعها القارة ، كاشفاً عن ان واحدة من المشاريع المقترحة عمل محول داخلي يضم كافة دول القارة . واعتبر المهندس يوسف الطاهر مدير الادارة العامة للبنية التحتية بالمركز القومي للمعلومات ان محول الانترنت السوداني يعتبر احد الحلول التي تلجأ اليها الدولة في حالة حدوث طارئ ، مؤكداً سعي المركز لزيادة عدد اعضاءه . الي ذلك اوضحت م. مؤمنة عبد المنعم مدير ادارة المحول ان الاهداف الرئيسية تتمثل في ربط مزودي خدمة الانترنت المحليين فيما بينهم ، والحفاظ علي حركة المرور المحلية للبيانات من خلال شبكة واحدة فقط بحيث لا يتاثر الانترنت في السودان في حالة حدوث عطل او خلل عالمي ، بالاضافة الي تحسين الجودة وتعزيز تنفيذ الخدمات الالكترونية ، وتخفيض تكلفة الانترنت وتنمية اقتصاد الانترنت السوداني والاقليمي مشيرة الي ان في مناقشة تقرير العام 2018 مع الاعضاء تم فيه توزيع استبيان قسم على خدمات اساسية وغير اساسية لمعرفة مدى رضاهم من خلال ادراج شبكاتهم والاعلان عنها والاستجابة لمراسلاتهم والسعي لتطوير المحول ومتابعة حل المشاكل الفنية بين الشركاء والمقارنة الدورية وفي نتيجة الاستبيان تم التحصيل علي نسبة تجاوزت ال70% مما يعني رضاءهم التام . وفي مداخلة قال المهندس محمد نور السموءل ان الانترنت لم يعد يسهل التحكم فيه لانه اصبح محمياً بقوانين واتفاقيات دولية فظهرت على الشبكات منصات اعلامية جديدة سيطرت على العالم وسيطرت على عملية تدفق المعلومات بصورة هائلة . وامن المشاركون في المنتدى علي ان محول الانترنت السوداني مشروع حيوي وهام يحل كثير من المشاكل والتعقيدات الحالية ، ويعمل علي تسريع الخدمات والحماية .
2018-12-26
NIC image

قال م. ضياء الدين محمد عبد القادر الامين العام لمجلس الوزراء رئيس مجلس ادارة المركز القومي للمعلومات ان الحكومة الالكترونية لم تعد هدف في ذاتها وانما اصبحت هدف لخروج السودان من ضائقته الاقتصادية ، مضيفاً ان التقنية تخدم الاقتصاد ، والحكومة الالكترونية بوابة للدخول للتنمية الاقتصادية ، جاء ذلك لدى زيارته صباح اليوم للمركز القومي للمعلومات والتي اتطلع من خلالها على سير اداء اعماله . وقال ان الوضعية التنفيذية الجديدة للمركز تلقي على عاتق المركز اعباء كبيرة وضخمة في ظل تحديات الواقع ، مؤكداً توفير الاهتمام والسند السياسي والتشريعي المطلوب لانجاح خطط وبرامج الحكومة الالكترونية .وقال ان واحدة من هذه التحديات تكمن في التشريعات وبالتالي العمل على حسمها . واوضح الامين العام ان السودان قد عبر في مجال تأسيس البنية التحتية ولم تعد تصبح مشكلة امامه والتحدي الماثل يكمن في الامكانيات المشتتة هنا وهناك وكيفية الاستفادة من الحجم الضخم من هذه المعلومات ، ومن جانبه امتدح م. محمد عبد الرحيم يس حرص قيادة الدولة واهتمامها بمشاريع التحول الرقمي موضحاً ان ابرز التحديات الجوهرية التي تعوق انفاذ الحكومة الالكترونية يكمن في ضعف المحتوى الرقمي السوداني واستقرار الكادر في المؤسسات الحكومية ، وقدم تنويراً استعرض فيه اهم الانجازات التي تمت واجازة هيكل المركز ، ومهام واختصاصات الادارات العامة . وفي ذات الاطار قام امين عام مجلس الوزراء بجولة ميدانية لعدد من الادارات بالمركز شملت مركز امن المعلومات الحكومية ومركز البيانات الوطني ومركز البرمجيات الوطني وقف من خلالها علي سير اداء الاعمال وجاهزية الالكترونية . رفع الحصار الالكتروني عن السودان فيه فوائد وفيه تحديات ، وعلى المركز ان ينظر الي هذه الرفع ولا ننظر الي الجوانب الايجابة والتقاضي عن الجوانب السلبية
2018-12-20
NIC image

اختتمت اليوم الخميس 20 ديسمبر منصة البرمجيات النسخة الثانية تحت شعار استشراف المستقبل بقاعة برج الاتصالات بتشريف وحضور مصطفي يوسف حولي وزير الدولة بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي والمهندس محمد عبدالرحيم يس المدير العام للمركز القومي للمعلومات دكتور يحي عبدالله المدير العام لجهاز تنظيم الاتصالات والبريد وعدد من الخبراء في مجال تكنولوجيا المعلومات . قال المهندس محمد الشيخ المدير العام لمركز البرمجيات الوطني ان هذه المنصة تهدف الي تطوير وتنمية صناعة البرمجيات وان البلاد تشهد تكريس الجهد في تقنية المعلومات والتحول الرقمي وهذه من الخطط الاستراتيجة للاهتمام برعاية الابتكار والابداع والشركات الناشئة والان نشهد مرحلة انطلاق 14 مشروع وهذا مبشر جيد لتقدم بخطي ثابته نحو صناعة وتطوير تكنولوجيا المعلومات . من جانبه اوضح المهندس محمد عبدالرحيم يس المدير العام للمركز القومي للمعلومات ان منصة البرمجيات تتيح فرصة للشباب المبرمجين لطرح الابداعات والافكار والتطبيقات في سوق العمل وكيفية توافقها مع الحكومة والقطاع الخاص وحث الشباب علي التسويق ومعرفة المسائل القانونية والاجراءات المتبعة من حقوق وواجبات وكذلك مهارات التقديم وكيفية عمل الورش والاستفاده من المهارات في العالم لتنظيم العمل وانشاء المؤسسات . واضاف يس شاكرا الجامعات علي مساهمتهم ومشاركتهم لنا في المنصة والشركات الراعية لتدريبهم للشباب بالمعلومات التي تمكينهم من سوق العمل داخل السودان وخارجه مشيرا الي تحول الدوله الملحوظ من اورنيك 15 المالي وبنهاية هذا العام سيكون كل التعامل الكترونيا داعيا الشباب لمزيد من التطبيقات والخدمات لتقديمها .