NIC

الأخـبــــار




2018-12-13
NIC image

دشن جهاز تنظيم الاتصالات والبريد بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والجهاز المركزي للإحصاء وشركات الاتصالات مشروع قياس الفقر باستخدام البيانات الضخمة (التجريبي) لتحقيق هدف توطين التقانات الحديثة وتقليل النفقات وخلق فرص عمل. وزير الدولة بالاعلام والاتصال مامون حسن ابراهيم ، اكد ان القاعدة الاساسية في اي مشروع من المشروعات تقوم علي محور المعلومات وتوفيرها في مجال الاتصالات يمثل حلقة ايجابية خاصة في مجال المعلومات المتاحة وهي مهام فنية ومتخصصة متعددة الاطر ، واشار الي اهمية المعلومات لمتخذ القرار من خلال وجودها محللة مسقطة على جانب عملي في المشاريع المنفذة واكد استمرار الاهتمام والرعاية المواصلة لهاوالتكامل مع الجهات ذات الصلة . مدير جهاز تنظيم الاتصالات والبريد د. يحى عبد الله اكد حرص الجهاز علي تعظيم استخدام البيانات المفتوحة في قطاع الاتصالات ، وقال توجد بيانات ضخمة موجودة في مجالات عديدة ونأمل في توظيف مثل هذه البيانات والاستفادة منها واضاف حرصنا على خصوصية البيانات المستخدمة في هذا المشروع ، وتدريب الكوادر السودانية المنفذة له وان لا تقوم جهة خارجية بتحليل هذه البيانات واستخراج المؤشرات واشراك اكاديميين لنقل التجربة في الجامعات وادراجها في المناهج التعليمية . وقال كانت بداية المشروع في نموذج حقيقي يمس حياتنا منز عامان واليوم نستعرض التجربة في ولاية الجزيرة وحسب خطة العمل سنستمر في ثلاث ولايات اخرى بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة ،و لم نرى تطبيق حقيقي للبيانات الضخمة الا هذا النموذج ، مدير الجهاز المركزي للاحصاء كرم الله علي عبد الرحمن اوضح ان عالم اليوم يشهد ثورة للبيانات واصبحت فيه اغلى سلعة واخطر سلاح ولها ثلاث مكونات " البيانات الضخمة والمفتوحة وبيانات الانترنت" ، والبيانات الضخمة بتبايناتها هي من اصعب مايتناوله الناس في هذا العصر وفي السودان بدايتنا كانت متاخرة لكن يجب ان ننطلق في هذا المجال باسرع مايمكن
2018-12-12
NIC image

عقدت ورشة النشر الإلكتروني بوحدة تنفيذ السدود بمشاركة واسعة من قبل خبراء الإعلام وأصحاب المواقع الإلكترونية المؤثرة ،والمختصين في المجال ،كما قدمت من خلالها ورقة اطارية عكست جهود وحدة تنفيذ السدود في مجال الإعلام الالكتروني واوصت باهمية تطوير التجربة للعبور للمرحلة القادمة التي يتوقع ان يسود فيها الاعلام الاكتروني باعتباره اعلام الجمهور والحدث . اكد وزير الدولة المدير العام لوحدة تنفيذ السدود المهندس موسي عمر أبو القاسم تكثيف الجهود في برنامج زيرو عطش خلال العام المقبل 2019م. وقال خلال مخاطبته فعاليات ورشة عمل النشر الإلكتروني (التأثير وآفاق التطوير بالتطبيق على تجربة وحدة تنفيذ السدود) التى نظمها مجلس التنسيق الإعلامي اليوم بالوزارة قال أن موازنة 2019 م وضعت أولوية لمشروعات حصاد المياه وصولاً لزيروعطش وذلك بتنفيذ عدد من مشروعات السدود، والابار ،ومحطات المياه في ولايات السودان كافة،مشيرا إلى مساهمة مشروع مجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت في رفد الشبكة القومية ب320 ميقاواط ، مؤكدا المضي قدما في إنفاذ مشروع الحل الجذري لمياه القضارف والذى شارف على الانتهاء من خلال تنفيذ نسبة 88% في كافة محاوره معلنا تدشين المشروع العام المقبل وترحم ابو القاسم على شهداء ولاية القضارف ، مؤكدا إستكمال الترتيبات المتصلة باعداد دراسات مشروعات سدود إنتاج الكهرباء. ووصف وزير الدولة الأجهزة الإعلامية بالشريك الأصيل للوحدة في أداء رسالتها وقال أن الاعلام الإلكتروني إحتل مساحة مقدرة من حيث الانتشار وسرعة الأداء ،مشيرا إلى اهمية موضوعات الورشة في تطوير تجربة الوحدة في هذا الجانب . من جانبه ثمن الأستاذ ابراهيم يس شقلاوي رئيس مجلس التنسيق الإعلامي والناطق الرسمي باسم الوزار دور الأجهزة الإعلامية في التبشير بالمشروعات التنموية للوزارة على صعيد مشروعات إنتاج الكهرباء والمياه معددا أهمية الإعلام الالكتروني في ظل سرعة المعلومات وسباق الأخبار مؤكداً علي تعزيز الشراكة مع الإعلام والاجهزة الاعلامية في كافة المجالات . في السياق أشادت الخبير الاعلامي د. لبني إبراهيم المأمون بالموقع المتقدم لوزارة الموارد المائية والري والكهرباء في مجال الإعلام الإلكتروني في تحديث المواد والتفاعل مع الجمهور ، مشيرة إلى اهمية إستعرض الرأي الآخر لتحقيق ديمقراطية الاتصال .
2018-12-10
NIC image

أكد المهندس محمد عبدالماجد مدير عام السلطة القومية للمصادقة الالكترونية أهمية المرحلة المقبلة وان السلطة عكفت على إعداد بنية تحتية جيدة وطورت سياساتها وأصدرت المفتاح القومي العام والمفتاح الخاص بشهادات المصادقة والتوقيع الاكتروني لدى مخاطبة اليوم ببرج الاتصالات الورشة التدريبية حول تطبيق الموبايل التي نظمتها السلطة القومية للمصادقة الالكترونية مشيرا إلى أن خدمات التي تقدمها السلطة ضرورية لتأمين المعاملات الالكترونية وإعطاءها الثقة والحجة القانونية وقال إن الفترة تشهدتدافع على الخدمات الإلكترونية بغرض تنفيذ الدفع الالكتروني الأمر الذي يضع القطاع أمام تحدي كبير لحماية المعاملات مشيرا إلى أن اندياح الخدمة باستخدام التطبيقات الالكترونية من بطاقة مصرفية اوموبابل pki بأنها أيسر السبل لإتاحة الخدمات للقطاعين العام والخاص والمواطنين